الذهب يتراجع عن ذروته في أسبوع في ضوء ارتفاع ضغط الدولار من قبل رويترز

0
3


© رويترز. ينخفض ​​الذهب من ذروة أسبوع في ظل ارتفاع ضغط الدولار

(رويترز) – تراجعت الأسعار يوم الجمعة مع انتعاش الدولار الأمريكي ، لكن المعدن الثمين في طريقه لتحقيق مكاسب أسبوعية ، مدعومة بمخاوف من تعافي الاقتصاد العالمي من التراجع الناجم عن فيروس كورونا.

وبحلول الساعة 0528 بتوقيت جرينتش انخفض الذهب الفوري 0.8 بالمئة إلى 1938.53 دولار للأوقية بعدما وصل إلى أفضل مستوى له منذ الثاني من سبتمبر أيلول عند 1965.94 دولار يوم الخميس. الذهب ارتفع 0.3 في المئة منذ بداية هذا الاسبوع.

وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.9 بالمئة إلى 1945.50 دولار.

قالت مارجريت يونج ، المحللة في ديلي فيكس والتي تغطي تداول العملات والسلع والمؤشرات: “دفع الانتعاش في الولايات المتحدة أسعار الذهب للانخفاض بعد النغمة المحايدة للبنك المركزي الأوروبي أمس”.

“التوقعات المستقبلية للذهب على المدى المتوسط ​​إلى الطويل لا تزال إيجابية.”

تعافى مؤشر الدولار من انخفاض كبير أمام اليورو في الجلسة السابقة وهو في طريقه لتسجيل أفضل أداء أسبوعي له منذ منتصف مايو. يزيد الدولار الأقوى من تكلفة الذهب لحاملي العملات الأخرى.

وحومت طلبات إعانة البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة عند مستويات عالية الأسبوع الماضي ، مما يشير إلى تباطؤ في تعافي سوق العمل ويلقي بظلال من الشك على الآمال في انتعاش اقتصادي سريع.

وارتفعت أسعار الذهب 28 بالمئة منذ بداية العام الجاري ، حيث ضخت الحكومات والبنوك المركزية محفزات ضخمة في الاقتصاد وأبقت أسعار الفائدة منخفضة لتخفيف التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا.

أما المعادن النفيسة الأخرى ، فقد هبط 1.3 في المائة إلى 26.58 دولار للأوقية ، وخسر 0.7 في المائة إلى 2277.97 دولار.

وانخفض البلاتين بنسبة 0.4٪ إلى 922.29 دولار ، لكنه في طريقه لتحقيق أفضل أداء أسبوعي له منذ الأسبوع المنتهي في 7 أغسطس ، بارتفاع 3٪.

(من إعداد معتز محمد للنشرة العربية)

الإفصاح عن المخاطر: فيوجن ميديا يود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة آنية وليست دقيقة. لا يتم توفير جميع العقود مقابل الفروقات (الأسهم والمؤشرات والعقود الآجلة) وأسعار الفوركس من قبل البورصات ولكن من قبل صناع السوق ، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن سعر السوق الفعلي ، مما يعني أن الأسعار إرشادية وغير مناسبة لأغراض التداول. لذلك لا تتحمل Fusion Media أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

فيوجن ميديا أو أي شخص معني بـ Fusion Media لن يتحمل أي مسؤولية عن الخسارة أو الضرر نتيجة الاعتماد على المعلومات بما في ذلك البيانات والاقتباسات والرسوم البيانية وإشارات الشراء / البيع الواردة في هذا الموقع. يرجى أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية ، فهو أحد أكثر أشكال الاستثمار خطورة.



ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا