تركي آل الشيخ يوجه رسائل نارية حول تحريض كارتيرون والعودة إلى أهلي ورمضان صبحي

0
2


وجه تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه السعودية ، رسائل نارية حول تحريض المدرب الفرنسي السابق باتريس كارتيرون على الزمالك المصري بالمغادرة من أجل التعاون السعودي.

وظهر آل الشيخ في برنامج “عودة الدريس” على قناة “النهار” في اتصال هاتفي مع أحمد حسام “ميدو” ، مؤكدا أنه بريء من هذه الاتهامات في المرحلة المقبلة.

وأضاف: “كارتيرون ليس المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب توتنهام هوتسبير من أجل تحريضه على الرحيل والتوقف عن اتهامي باسمي رغم رحيلي وخروجي من المشهد في الكرة المصرية”.

وأكد أنه لن يعود إلى الأهلي مصر إلا في وجود شخص يقدر عمله ، موضحا أن رغبة الجمهور تقرر عودته للفريق الأحمر في الفترة المقبلة.

وأضاف: “بدلًا من دفع أموال الزمالك للفوز على الأهلي سأدفع ربع هذه المبالغ من أجل إسكات اللجان الإلكترونية التي تهاجمني ليل نهار ، رغم أنني وصلت إليهم وعلمت عن تمويلهم ، لكنني رفضت معاقبتهم وتغاضت عن عقوبتهم “.

وأشار إلى أن البعض يتحدث أيضا عن تفاوض الميريا الإسباني مع رمضان صبحي لاعب الأهلي السابق ، واتضح أن الأمر غير صحيح على الإطلاق.

وأكد أن رمضان أظهر نفسه أمام بيراميدز ثم خرج في وسائل الإعلام قائلا لن أذهب إلى أسيوط من قبل.

وأوضح أنه على المجلس الوطني تطوير استاد اللمس وتطوير العيادة الطبية بدلاً من فتح بوابات فرع مدينة نصر بالقلعة الحمراء.

وأشار آل الشيخ إلى أنه كان منشغلا بتجربته مع ألميريا الإسباني ، موضحا أنه لم يقاتل الأهلي أو الزمالك ولم يحرض على الرحيل بالكهرباء ، وانتهت علاقته بالكرة المصرية.

وفي سياق متصل ، فتح مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك المصري الباب أمام عودة البرتغالي جيسوالدو فيريرا مدرب الفريق السابق لقيادة الرداء الأبيض مرة أخرى.

وقال مرتضى في تصريحات متلفزة: “من المحتمل أن يعود فيريرا مرة أخرى. تفاوضنا معه بعد رحيل المدرب السويسري السابق كريستيان جروس ، لكن كان يعاني من مشكلة في كتفه “.

وأشار إلى أن فيريرا تربطه علاقة قوية بأمير مرتضى منصور مشرف كرة القدم ، وأنه سيتم التطرق إلى موضوع عودته للزمالك مرة أخرى.

وأكد أن الزمالك سيستقر على مدربه الجديد خلال 48 ساعة ، موضحا أن هناك لجنة تعمل ليل نهار لاختيار اسم المدرب الجديد للفريق الأبيض.

وبعث مرتضى برسالة قوية إلى إدارة التعاون السعودي بعد إعلان التعاقد مع الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني السابق للزمالك.

وقال رئيس الزمالك: “ما حدث من إدارة التعاون هو قرصنة وليس من المناسب أن يحدث فريق سعودي ، وقد سبق لنا التعاون معه لضم مصطفى فتحي نجم الزمالك وإعارته للتعاون.

وأشار إلى أن كارتيرون مدرب خائن وكاذب وخدع الجميع بعد أن أكد أنه لم يغادر الزمالك بسبب المال لكن حدث العكس.

وأوضح أن الزمالك ليس نادًا صغيرًا أو مركزًا للشباب حتى يتم اختراق مدربه ، وأن كارتيرون لم يدفع الشرط الجزائي في عقده والمقرر لربع مليون دولار.

وأضاف: “الزمالك لن يتوقف عند مدرب ، لكني حزين على تصرفات محمد القاسم رئيس نادي التعاون”.

واختتم رئيس الزمالك بالقول: كنت أتمنى أن يتصل بي القاسم ويطلب الإذن بالتعاقد مع كارتيرون. كان من الممكن التواصل من أجل اتفاق والخروج بشكل أفضل بدلاً من استلقاء المدرب الفرنسي أمام الملايين ورفض عروض زيادة راتبه “.



ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا