حمد الشرقي .. 46 عاما من التقدم والإنجازات في الفجيرة – عبر الإمارات – أخبار وتقارير

0
2


تشكل الإنجازات الشاملة التي حققتها إمارة الفجيرة في مختلف مجالات التقدم والازدهار إحدى ركائز النهضة الحضارية لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”. روحه ”، وبعده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة. حفظه الله »، وإخوانه سمو أعضاء المجلس الأعلى ، وحكام الإمارات ، وتماسك المواطنين بقيادتهم المخلصة والحكيمة والكريمة. وقد خطت خطوات ثابتة وواثقة نحو تحقيق نهضتها العمرانية والاقتصادية والسياحية والاجتماعية والرياضية والثقافية ، وأصبحت وجهة للاستثمارات الوطنية والدولية ، ووجهة سياحية متميزة.

تطلعات

قال سعيد محمد الرقباني المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم الفجيرة: “مرت 46 عاماً منذ أن حمل صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة معها المزيد من العطاء في الخدمة. الفجيرة والإمارات تتوج بالعمل الجاد والحرص الكبير على تحقيق الإنجازات وتلبية التطلعات ورسم خارطة طريق جديدة لاقتصاد الإمارة على المستوى العالمي ، ومركز أهم المهرجانات الثقافية الدولية ، ووجهة سياحية مهمة في المنطقة والعالم.

وأضاف أن الحديث عن تلك السنوات الطويلة والصعبة لا ينفصل إطلاقاً عن الحديث عن الكرم والحكمة والعمل الإنساني ، والمضي قدماً بإرادة صلبة وتخطيط راسخ لبناء إمارة حديثة بكل ما تحمله الكلمة من معاني حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد. يقود الشرقي بقوة عندما علم سموه مبكرا أن تحديات السباق والتغلب على المخاطر ضرورية للحب والإرادة والعمل ، وهذا ما كان واليوم تبدو الفجيرة كوجهة للمستثمرين والسائحين والراغبين في قضاء أجمل الأوقات فيها .

وأشار إلى أن ما تشهده الفجيرة اليوم من نهضة في كافة المجالات يأتي تنفيذا لرؤية سديدة لسموه تركز على إنشاء مدينة عصرية بكل أطيافها.

أكد محمد سعيد الظنحاني ، مدير الديوان الأميري بالفجيرة ، أن صاحب السمو حاكم الفجيرة قائد استثنائي وشخصية ملهمة ومؤثرة في مسيرة دولة الإمارات وإمارة الفجيرة المليئة بالوطنية والعالمية. إنجازات عالمية.

وقال إن حاكم الفجيرة يتميز بثقافته الواسعة ورؤيته المستقبلية التي ساهمت في مزيد من النجاح والتقدم في مختلف المجالات الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية والتعليمية والسياحية والعمرانية.

وأضاف الظنحاني أن هذه الذكرى مناسبة للتأمل في الرحلة الشخصية لسموه القائد الاستثنائي في الإدارة والتوجيه والطموح ، والتي كان فيها العمل الجاد وتفاني الوطن والحكمة مقاربة خالصة لسموه. تحقيق حياة كريمة للمواطنين والمقيمين في الفجيرة ، والسعي لتطوير كافة مجالات الحياة في الفجيرة ، بما يضمن استقرار الفرد وازدهار المجتمع.

فخر

قال محمد عبد الله السلامي رئيس دائرة الطيران المدني بالفجيرة ونائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني بدولة الإمارات العربية المتحدة ، إن ما تحقق في دولة الإمارات وإمارة الفجيرة. هي معجزة حقيقية يمكن أن نفخر بها بين الدول.

وأكد أن الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في قطاع الطيران على مدى أكثر من 8 عقود ، والتي توجت بإنجاز عالمي تمثل في صعود أول رائد فضاء إماراتي على متن مركبة سويوز إم إس 15 إلى محطة الفضاء الدولية ، وهذه الإنجازات هي جزء من النهضة الشاملة التي لم تكن لتتحقق لولا الدعم الكبير من قيادتنا الرشيدة.

أكد خالد الظنحاني ، رئيس مجلس إدارة جمعية الفجيرة الاجتماعية والثقافية ، أن الاهتمام بالشباب ورعايتهم من الركائز التي قامت عليها دولة الإمارات ، فهو نهج في توجيهات القيادة الرشيدة يعكس ثباتهم. الإيمان بدورهم والثقة في قدراتهم ، ومساهمتهم في مواصلة عملية البناء من خلال التوظيف الأمثل لإبداعهم وأفكارهم الإبداعية للصناعة. مستقبل مشرق وأكثر ازدهارًا لمجتمعنا ودولتنا والأجيال القادمة.

وأشار إلى حرص سمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي على تهيئة البيئة المناسبة لتمكين الشباب وتحفيزهم على المشاركة في عملية التنمية.

طباعة
البريد الإلكتروني




ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا