خدمات الطاقة الفنية .. على خطى الرؤية – أخبار السعودية

0
4


ما يؤكده الجميع اليوم أن أحد الأسباب التي أدت إلى تشويه سوق العمل هو أن مخرجات التعليم لم تأخذ بعين الاعتبار متطلبات واقع سوق العمل على مدى العقود الماضية مما أدى إلى زيادة في وبلغت معدلات البطالة مستويات سابقة بلغت 12.9٪. وهي الأعلى تاريخيًا ، فوزارة الطاقة بقيادة الأمير عبد العزيز بن سلمان هي الطرف الأول الذي قام بتشخيص مخرجات تعليمية لا تتوافق مع واقع سوق العمل ، خاصة في دولة تعتبر رائدة في هذا المجال. قاطرة سوق النفط العالمي وصمام الأمان الخاص به عندما تبنت إنشاء المعهد التقني السعودي للخدمات البترولية والذي يعمل على إعداد الشباب السعودي. مؤهل وقادر ومدرب وقادر على التعامل مع المعدات الأكثر تقدمًا من الناحية التكنولوجية المستخدمة في صناعة النفط والغاز الطبيعي.

على الرغم من قصر عمر المعهد التقني السعودي للخدمات البترولية ، والذي بدأ فعليًا عام 2008 ، إلا أنه استطاع في فترة وجيزة إقناع كبرى الشركات والمعاهد العالمية من خلال إقامة شراكات كبيرة ومميزة ، لذلك نجد أنه في السنوات الأخيرة قام المعهد بذلك. اكتسبت بعدا دوليا متزايدا. مدرسة الحفر الدولية في أبردين والمعهد الفرنسي (IFB) في طليعة هذه الشراكات ، ناهيك عن الشراكات الداخلية التي تجاوزت 115.

الأرقام تتحدث دائمًا عن الإنجازات وتعتبر الطريقة الأكثر دقة وموثوقية للحكم على أي عمل تم القيام به ، حيث استطاع المعهد خلال 10 سنوات فقط زيادة مراكز التدريب من 1 إلى 3 ، ليس هذا فقط ، ولكن بالإضافة إلى ولكي يضمن المعهد جودة التدريب ، فقد ركز على زيادة عدد الاعتمادات سواء الدولية أو الداخلية بعد استيفاء جميع متطلبات التدريب في أحد عشر برنامجًا فنيًا متخصصًا. لكن اللافت في الأمر أن عدد الخريجين خلال السنوات العشر الماضية قد تجاوز 8000 خريج ، وهذا العدد كبير إذا نظرنا إلى قصر العمر الزمني للمعهد ، كل هؤلاء الخريجين حصلوا على وظائف بعد التخرج وهذا ما يميز هذا المعهد عن باقي المؤسسات التدريبية.

في الوقت الذي تتجاهل فيه الشركات أو المؤسسات برامج المسؤولية الاجتماعية من استراتيجيتها وسياساتها ، نجد أن الرئيس التنفيذي لهذا الصرح الوطني العظيم ، بسام البخاري ، يعتقد أن هذا النوع من المسؤولية الاجتماعية جزء لا يتجزأ من فلسفة السعودية. المعهد الفني للخدمات البترولية ، كمبادرة “يد واحدة” One Hand “يؤكد دور المعهد تجاه المجتمع على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

كاتب سعودي

تضمين التغريدة



ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا