عامة / الصحف السعودية / الإضافة الثانية وكالة الأنباء السعودية

0
3


أوضحت جريدة اليوم في افتتاحيتها بعنوان (الأمن السيبراني … واستراتيجيات الرؤية): العناية والاهتمام اللذين توليهما حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله – وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله – للأمن السيبراني الوطني نابع من مبدأ الوعي والتوعية. التأكيد على أن الهدف والمبدأ الرئيسيين هو حماية المصالح الوطنية الحيوية ، وكذلك كل ما يشكل بنية تحتية حساسة وقطاعات ذات أولوية وخدمات وأنشطة حكومية.
وبينت: وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس مجلس ادارة الهيئة الوطنية للأمن السيبراني الدكتور مساعد بن محمد العيبان باسمه واسماء اعضاء مجلس الادارة. تتقدم الهيئة وجميع العاملين بها بالشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع. حفظهم الله – بمناسبة قرار مجلس الوزراء بالموافقة على الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني ، وما أوضحه الوزير في هذا الصدد أن المملكة تمضي وفق رؤية 2030 نحو ترسيخ مكانتها الإقليمية والدولية وتطويرها الاقتصادي. قوة وتعزيز قيادتها الدولية بإذن الله ورؤية الإستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني المتمثلة في د ـ الفضاء السيبراني السعودي الموثوق الذي يتيح النمو والازدهار “، مما يعكس طموح المملكة بشكل متوازن بين الأمن من جهة. والنمو والازدهار من ناحية أخرى ، بحيث تكون هذه الرؤية شاملة وتلبي احتياجات المملكة وأولوياتها وتطلعاتها ، وتسهم في حماية الأنظمة الفنية والتشغيلية والبنية التحتية الحساسة ، وتعزيز ثقة السلطات الوطنية والمستثمرين والأفراد في الفضاء السيبراني السعودي ، ووفقًا لمسؤولية كل طرف في الدولة عن أمنه السيبراني ، فإن الاستراتيجية ستؤسس لمرحلة جديدة في عملية الأمن السيبراني ، وتساهم في إنشاء نظام وطني متكامل للأمن السيبراني يمكّن السلطات الوطنية من رفع مستوى الأمن السيبراني. مستوى الأمن السيبراني لديهم ، وحماية شبكاتهم وأنظمتهم وبياناتهم الإلكترونية ، والمساعدة في تطوير مبادئ الأمن السيبراني ، فضلاً عن تحقيق مستوى عالٍ من النضج والاحتراف في الممارسات.
// واصلت //
06:01 مساءً
0005



ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا