كيم كارداشيان تغلق حسابيها على Facebook و Instagram … لهذا السبب

0
2


وازدادت مؤخرا اتهامات لمواقع التواصل الاجتماعي بالمساعدة في نشر الكراهية والعنصرية ، ما دفع عددا من المشاهير لإغلاق حساباتهم للتنديد بهذه السياسة.

قررت كيم كارداشيان ويست تجميد حساباتها على Facebook و Instagram احتجاجًا على انتشار الكراهية والمعلومات المضللة على منصات التواصل الاجتماعي.

وقالت كارداشيان في تغريدة: “المعلومات المضللة التي تُنشر على وسائل التواصل الاجتماعي لها تأثير خطير على انتخاباتنا وتقوض ديمقراطيتنا”.

انضم كارداشيان إلى حملة “أوقفوا الكراهية من أجل الربح” التي تضغط على Facebook لإزالة المشاركات المليئة بخطاب الكراهية.

حملة “أوقفوا الكراهية للربح” هي حملة أطلقها مدافعون عن حقوق الإنسان للضغط على شركات التواصل الاجتماعي. سيجمد المشاركون حساباتهم على جميع مواقع التواصل الاجتماعي يوم الأربعاء لمدة 24 ساعة.

وتشارك في الحملة آلاف الشركات ومنظمات حقوق الإنسان حول العالم ، بالإضافة إلى مجموعة من مشاهير العالم ، من بينهم ليوناردو دي كابريو وساشا بارون كوهين وجنيفر لورانس وكاتي بيري.

وأكد منسقو الحملة أن شركات التواصل الاجتماعي لا تفعل ما يكفي لوقف انتشار خطاب الكراهية والمعلومات المضللة على منصاتها ، وأن الحملة ركزت على فيسبوك وكافة المنصات التابعة له مثل انستجرام وواتساب.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا