للجادين فقط ..! – اتجاهات – حبر أبيض

0
3


وكما اعتدنا من قبل ، لا بد من الإشارة إلى أن هناك ألغامًا في هذا العمود قد تنفجر في أي لحظة ، لذلك علي أن أذكرك بضرورة ارتداء خوذة ضد الصدمات النفسية والعقلية ..!

في الملخص المفيد ، قاطعت فتيات أفكاري قبل أيام رسالة على “واتسآب” من رقم غريب. كانت الرسالة عن خدمات غير عادية لا تعبر قلب الإنسان ، للأشخاص الجادين فقط ، بدءًا من إحضار الحبيب ، وعلاج العقم ، وفك رموز السحر الأسود ، وكل خدمة بأسعارها الفلكية ، دع ملامتي تتحجر بشكل مذهل ، وأسوأ شيء هي أن “الشيخة أم ….” كتبت في نهاية رسالتها الخيالية بثقة: الدفع بعد النتيجة المضمونة!

تمنيت عزيزي القارئ لو كنت أمزح هنا ، لكن حدث ذلك بالفعل ، وشعرت أنني كنت في فيلم رعب واقعي ، عندما قرأت أن هناك خصمًا جيدًا على خدمات التعامل مع الأزواج والجان ، وهذا لم تنته عند هذه النقطة ، والشيء المضحك أنهم يمتلكون الخبرة والطلاقة في الحديث الافتراضي المباشر مع المتابعين الذين يتمنون التمنيات بشكل محموم والفراغ في حضور ومباركة “السادة” ، وهم يتنافسون مع الإعلانات المزعجة على مواقع التواصل الاجتماعي الميديا ​​ليس هذا فقط ، لكن لديهم قاعدة جماهيرية واسعة ، بحكم حساباتهم الشخصية المنتشرة على انستجرام ، ومتابعيهم الكثر ..

من أجل مزيد من التحقيق في الموضوع ونقل آخر الأخبار إليكم ، بحثت حتى وجدت أحد الضحايا – وهم كثيرون – كتبت في إحدى روايات هؤلاء الدجالين أنها خسرت أكثر من 20 ألف درهم بسببها. تلبية طلباتهم لجلب الحبيب ، وإغراقه بالشتائم لأن الحبيب تزوج آخر .. وبالمناسبة الشيخ «فاس الصلت وذاب» الدراهم والأحلام والحبيب ..!

للجادين فقط .. أسأل:

كيف تغزو هذه العصابات حياتنا هكذا في أي وقت ..؟ هل نتعامل مع سوق سوداء وهمية؟ هل هناك رادع ..؟ وهل هناك سيطرة على من يصنع القيم والدين ، وعباد الدرهم ، وهؤلاء التجار الوهميون الجدد .. هل هذا حد من ضياع الدين ..؟!

للعلم فقط .. الدين والقيم خط أحمر بارك الله فيك.

طباعة
البريد الإلكتروني




ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا