وكالة أنباء الإمارات – عبدالملك جاني: برنامج تطوير الكوادر العربية لكرة الصالات حقق هدفه ونال اشادة دولية كبيرة

0
4


الشارقة في 16 سبتمبر / وام / استمر عقد الندوات التدريبية وورش العمل للمدربين والحكام والإداريين ضمن أكبر مشروع عربي لتأهيل الكوادر في لعبة كرة الصالات الذي تنظمه اللجنة التنفيذية لكرة القدم للصالات بدولة الإمارات العربية المتحدة. تحت رعاية مجلس الشارقة الرياضي وبالتعاون والتنسيق مع اتحاد الإمارات لكرة القدم.

وقد افتتح ندوة الأمس التي عقدت عن بعد وحملت رقم “12” ضمن سلسلة الندوات وورش التأهيل ، العميد عبد الملك جاني نائب رئيس مجلس الشارقة الرياضي ورئيس اللجنة التنفيذية لكرة القدم للصالات الرياضية ، حيث رحب الحاضرين من 18 دولة عربية والمحاضرين الدكتور مصطفى جاسم أستاذ التربية البدنية بجامعة المستقبل ومدرب منتخب شباب العراق الذي تحدث عن الفترة الانتقالية من الموسم التدريبي وعادل الحوسني ، مدرب لياقة بدنية ومحاضر دولي معتمد ، تحدث عن أهمية اللياقة البدنية وارتباطها ببرامج التغذية.

وأكد عبدالملك جاني أن أكبر برنامج عربي لتأهيل وتطوير الكوادر الرياضية استثمر في وقف النشاط بأفضل طريقة ، وقدم العديد من الندوات وورش العمل المتخصصة في كافة المجالات على مدار 12 أسبوعًا ، وأن البرنامج نالت إشادة دولية كبيرة من مسؤولي الاتحادات الأوروبية والدولية الذين شاركوا معنا كمحاضرين في الندوات ، وحققت هدفها في رفع كفاءة جميع المنتسبين والعاملين في قطاع كرة الصالات ، ووفرت الحافز والتحفيز للاعبين والمدربين والحكام. على المنظمين والإداريين العمل على تطوير أنفسهم ، وكانت منصة مهمة تعرفوا من خلالها على الجديد في جميع تخصصات هذه الرياضة ، والأهم أنها وثقت العلاقات بين الأسرة لكرة الصالات على المستويين العربي والدولي.

من جهته ، أوضح المونديال ، خميس الشامسي ، نائب رئيس اللجنة التنفيذية لكرة الصالات في الإمارات ، أن محاضرات الندوة الثانية عشرة ركزت على أهمية اللياقة البدنية للاعبين ، ومدى تأثيرها. على الأداء خلال البطولات المحلية والدولية ، وأنه يرتبط ارتباطًا وثيقًا باللياقة الذهنية للاعبين ، وله تأثير كبير على نتائج الألعاب ، وأصبحت تلك الرياضة بشكل عام علمًا يستفيد من جميع العلوم الأخرى ذات الصلة ، وهو تأثرت بها وتأثرت بها ، مبينا أن المحاضرين الدكتور مصطفى جاسم والكابتن عادل الحوسني قدموا شرحا وافيا للتأثيرات المباشرة وغير المباشرة لقضية الجاهزية البدنية للاعبين أثناء المباريات ، وعلاقتها بالقدرة على تنفيذ التعليمات. المعدات التقنية ، خاصة إذا كانت برامج اللياقة البدنية المعتمدة مرتبطة ببرامج التغذية الموازية.

وقال: “يوم الاثنين المقبل سيشهد انعقاد الندوة الأخيرة في البرنامج والتي بدأت قبل 3 أشهر وشهدت مشاركة أعظم الحكام والمدربين العالميين ، وتم توزيع استمارات الاستبيان على المشاركين لاستطلاع آرائهم حول البرنامج بشكل عام وتوقيته ومحتواه والمحاضرين وطريقة الاتصال وما إذا كانت لديهم الرغبة في مواصلته مع تناول الموضوعات الأخرى التي يقدمونها كمحاور لورش العمل. سيتم إعلان نتائج تحليل الاستبيان في الندوة القادمة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا