برميل نفط بقيمة 15 دولاراً .. إلى أي حد يمكن أن تعيش روسيا بهذا السعر؟

0
10


وخلصت دراسة أعدها “دويتشه بنك” إلى أن مدخرات صندوق الرعاية الروسية ستكفي روسيا في توفير إنفاقها لمدة عامين في ضوء أسعار النفط عند 15 دولارًا للبرميل ، دون المساس باحتياطياتها الضخمة.

قال “دويتشه بنك” ، أكبر بنك ألماني ، إن أموال صندوق الرفاع الوطني (الصندوق الممول لمنع الأزمات) وحده ستكفي روسيا لمدة عامين ، إذا ظل سعر برميل النفط الروسي من علامة “Eurals” عند مستوى 15 دولارًا.

وبحسب بيانات البنك ، بلغ حجم السيولة المالية في هذا الصندوق الروسي في مارس الماضي 150 مليار دولار ، لكن حجم الأموال انخفض في أبريل إلى 120 مليار دولار ، بعد أن اشترت الحكومة حصة في “سبيربنك” ، أكبر بنك روسي .

يقول خبراء دويتشه بنك بيتر سيدوروف وكريستيان فيتوشكا إن الحكومة الروسية ستكون قادرة على تعويض النقص في عائدات النفط من هذا الصندوق لمدة عامين إذا ظل سعر البرميل عند 15 دولارًا.

وأضاف الخبراء أن الصندوق سيكفي لمدة 6 سنوات إذا كان سعر برميل النفط الروسي 30 دولارًا.

وأكدوا أن الأموال التي جمعتها الحكومة في الصندوق كافية بشكل عام لاستيعاب الصدمة النفطية المؤقتة ، لكن هذا سيؤثر على خطط الإنفاق بسبب وجود أضرار اقتصادية مرتبطة بانتشار فيروس كورونا.

وتجدر الإشارة إلى أن نقطة مهمة للغاية ، هي أن مدخرات صندوق الرفاه الوطني ليست احتياطيات دولية لروسيا ، والتي بلغت في بداية هذا الشهر 563 مليار دولار.

أنشأت الحكومة الروسية صندوق الرفاه الوطني ليكون بمثابة مساعدة للاقتصاد خلال فترة الأزمة ، وتراكمت الأموال فيه خلال طفرة أسعار النفط.

المصدر: “تاس”



ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا