تتوقع طيران الإمارات مرور سنة ونصف قبل أن يعود الطلب على السفر إلى الطبيعة

0
6


توقعت مجموعة طيران الإمارات يوم الأحد ، 18 شهرًا على الأقل ، قبل أن يعود الطلب على السفر إلى طبيعته ، بينما أعلنت عن زيادة في صافي أرباحها للسنة المالية المنتهية مع بداية توسع أزمة فيروس كورونا.قالت المجموعة الضخمة ومقرها دبي إنها حققت صافي ربح قدره 288 مليون دولار في العام من 1 أبريل 2019 إلى 31 مارس 2020 ، مقارنة بـ 237 مليون دولار في العام السابق.

وكانت المجموعة قد علقت رحلاتها في الأسبوع الأخير من مارس ، على خلفية تفشي فيروس كورونا ، قبل أن تعيد تنظيم رحلاتها إلى وجهات معينة فقط لنقل مواطنين من دبي إلى بلدانهم.

هذه هي السنة الثانية والثلاثون على التوالي التي تحقق فيها مجموعة الإمارات العربية المتحدة صافي أرباح.

قال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم ، رئيس المجموعة ، في بيان إن “طيران الإمارات” حققت خلال الأشهر الـ 11 الأولى من السنة المالية 2019/2020 “أداءً قوياً”.

لكن الأمور “بدأت تنقلب رأسًا على عقب منذ منتصف فبراير بسبب انتشار جائحة Covid-19 في مناطق مختلفة من العالم ، مما تسبب في انخفاض كبير في الطلب على السفر الجوي ، حيث بدأت البلدان بدورها في إغلاق حدودها وفرض قيود صارمة على السفر “.

“نتوقع مرور 18 شهرًا على الأقل ، وربما أكثر ، قبل أن يعود الطلب على السفر إلى طبيعته”.

ساعد انخفاض أسعار النفط المجموعة على زيادة أرباحها ، حيث انخفضت تكلفة الوقود بنسبة 15 في المائة إلى 7.2 مليار دولار ، وهو ما يمثل 31 في المائة من إجمالي النفقات.

ومع ذلك ، انخفض إجمالي الإيرادات بنسبة 6 في المائة إلى 25.1 مليار دولار ، بسبب فيروس كورونا.

نقلت طيران الإمارات 56.2 مليون مسافر في السنة المالية ، بانخفاض نسبته 4٪ ، بينما انخفضت الشحنات بنسبة 10٪ لتصل إلى 2.4 مليون طن من المواد.

قررت سلطات إمارة دبي في نهاية شهر مارس ضخ رأس مال جديد في مجموعة طيران الإمارات لمساعدتها على التغلب على عواقب الإجراءات للحد من انتشار فيروس كوفيد 19 ، بما في ذلك تعليق الرحلات الجوية.

يتوقع الاتحاد الدولي لاتحاد النقل الجوي الدولي ، الذي يمثل 290 شركة طيران في العالم ، أن تنخفض إيرادات 2020 لشركات الطيران في الشرق الأوسط التي تشغل أكثر من 1300 طائرة بمقدار 19 مليار دولار ، بانخفاض قدره 39٪ عن العام الماضي.

وهذا من شأنه أن يعرض 800 ألف وظيفة للخطر وقد يؤدي إلى فقدان عشرات الملايين من المسافرين هذا العام.

تعد إمارة دبي وجهة سياحية عالمية رئيسية حيث يزورها حوالي 16 مليون شخص سنويًا ، ومحطة تجارية مهمة ، وموطن لأحد أكبر أسواق العقارات في المنطقة.

تعتبر مجموعة طيران الإمارات واحدة من النجاحات التي حققتها الإمارة في أن تصبح وجهة دولية ، والتي تضم العشرات من شركات الطيران العملاقة من إيرباص وبوينج.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا