ارتفع حجم الاستثمار في الشركات السعودية الناشئة بنسبة 102٪ إلى نحو 365 مليون ريال في النصف الأول من عام 2020

0
6


كشف تقرير “الاستثمار الجريء في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2020” الصادر اليوم عن MAGNiTT ، أن الاستثمار في الشركات الناشئة في المملكة العربية السعودية حقق نمواً بأكثر من 102٪ بإجمالي أكثر من 365 مليون ريال في 45 صفقة خلال النصف الأول من العام. بحلول عام 2020 ، مقارنة بالنصف الأول من عام 2019 ، ستستمر المملكة للسنة الثانية على التوالي في مكانها الثالث من حيث عدد الصفقات والقيمة الإجمالية للاستثمار الجريء ، وهو ما يمثل 15 ٪ من إجمالي قيمة استثمار جريء و 18٪ من عدد الصفقات في منطقة الشرق الأوسط.
وأشار التقرير إلى أن القيمة الإجمالية للاستثمار في الشركات الناشئة في النصف الأول من 2020G تجاوزت الإجمالي في كامل العام 2019 ، والذي بلغ أكثر من 250 مليون ريال ، مما يجعل 2020G أعلى عام من حيث إجمالي قيمة الاستثمار في الشركات الناشئة. في المملكة.
وقال التقرير: “مع هذه الزيادة ، نمت القيمة الإجمالية للاستثمار الجريء في المملكة بمعدل أسرع بكثير من معدل النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، حيث ارتفع معدل النمو في القيمة الإجمالية للاستثمار الجريء. وبحسب التقرير ، فإن 17 دولة في المنطقة لم تتجاوز 35٪ خلال النصف الأول من عام 2020 مقارنة بنفس الفترة من عام 2019 ، في حين بلغ معدل الزيادة في المملكة 102٪.
وفي سياق عدد الصفقات ، شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا انخفاضاً بنسبة 8٪ خلال النصف الأول من العام مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019 ، في حين سجلت المملكة زيادة بنسبة 29٪.
وتأتي الزيادة في قيمة الاستثمارات وعدد الصفقات على الرغم من وباء فيروس كورونا ، حيث شهدت المملكة خلال النصف الأول من عام 2020 عددًا من الجولات الاستثمارية الكبيرة ، أبرزها جولة الاستثمار في ” منصة جاهزة بقيمة 137 مليون ريال ، ومنصة النعناع بقيمة 67.5 مليون ريال ، وأكاديمية نون بقيمة 48.7 مليون ريال ، وبذلك حافظ قطاع التجارة الإلكترونية على هيمنته كأكبر قطاع من حيث إجمالي الاستثمارات بنسبة 67٪ وإجمالي عدد الصفقات بنسبة 22٪.
من جانبه ، قال الدكتور نبيل كوشك ، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للاستثمار الجريء: “لطالما كانت المملكة العربية السعودية سوقاً جذابة لرواد الأعمال داخل المملكة والمنطقة في ظل ضخامة سوقها ونتيجة لذلك الجهود والمبادرات الحكومية التي تم إطلاقها خلال السنوات الماضية في إطار رؤية المملكة 2030 لتشجيع الابتكار ونمو الشركات الناشئة التي استمرت خلال وباء فيروس كورونا ، وبالتالي تحسن نظام الاستثمار الجريء لمواكبة هذه التطورات ، والتي جعل المملكة واحدة من أسرع بيئات الأعمال نموا في المنطقة.
يشار إلى أن “مشتقات” تحرص على تحفيز التمويل الرأسمالي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ورجال الأعمال ، وتعزيز طرق الاستثمار في المشروعات الناشئة خلال مراحل تطورها المختلفة وتسخير استغلال القدرات المحلية من خلال الاستثمار في الشركات في المراحل المبكرة والنمو بهدف إيجاد عوائد مالية للمستثمرين وتحقيق عوائد استراتيجية تخدم نمو الاقتصاد في المملكة.
MAGNiTT هي واحدة من المنصات العالمية المتخصصة في بيانات الشركات والمشاريع الناشئة تحت رعاية الشركة السعودية للاستثمار الجريء التي تأسست من قبل الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة “منشآت” ضمن مكتب خطة تحفيز القطاع الخاص .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا