القلمون: قنبلة موقوتة: الانعزال بعد التفشي

0
3


أصدر محافظ نهر رمزي الشمالي مساء أمس قراراً بعزل بلدة القلمون عن محيطها ، ومنع الدخول إليها والخروج منها باستثناء حالات استثنائية ، وإلزام أهالي البلدة بمنازلهم لتمكين الفرق الصحية من حملها. القيام بواجبهم وإجراء الفحوصات لجميع من اختلطوا مع الجرحى لمحاصرة وباء كورونا ومنع انتشاره “.جاء قرار نهرا ، بناء على توجيهات وزير الداخلية محمد فهمي ، بعد ارتفاع عدد الجرحى في البلدة والمشتبهين بأنهم كانوا على اتصال بالجرحى في الأيام القليلة الماضية ، وبعد يوم واحد من البلدية أعلنت حالة الطوارئ في البلدة التي يبلغ عدد سكانها حوالي 15 ألفًا ، والتي تم بموجبها إغلاق المقاهي والمنتجعات البحرية والأماكن العامة. أعلنت إدارة أوقاف طرابلس عن إغلاق مساجد البلدة كإجراء احترازي.
ووصف رئيس بلدية القلمون طلال دنكر الوضع الصحي في البلدة بأنه “يشبه قنبلة موقوتة” ، بعد أن بلغ عدد حالات الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية 10 ، وبعد الكشف المختبري الذي أجراه فريق وزارة الصحة أمس ، عن 60 شخصًا يشتبه في إصابتهم الاتصال مع الجرحى ، ان خمسة اصابات ظهرت جديد. وأعلنت البلدية في بيان “المسؤولية القانونية الكاملة لأي شخص يخفي إصابته بفيروس كورونا من لجنة طوارئ القلمون ووزارة الصحة”. وعدم التجمع تحت وطأة المسؤولية ».
واعتبر دنكر أن “فشل” وزارة الصحة كان “وراء تفشي الفيروس في البلدة” ، حيث “لم نبلغنا بوجود إصابات في البلدة ، رغم أن نتائج الفحوصات على الجرحى ظهر السبت الماضي ، وأن الجرحى لم يبلغونا بالأمر ، حتى علمنا الثلاثاء الماضي من مصادر غير رسمية أن هناك ضحايا في البلدة. وقال دنكر “حقيقة أننا لا نعرف المجهول أمر فظيع” ، مؤكدا أنه سيتم إجراء عمليات فحص عشوائية مرة أخرى لجهات الاتصال المشتبه بها.
وانتشرت تداعيات انتشار فيروس كورونا في القلمون ، خاصة وأن العديد من أبنائه يعملون في عدد من المناطق. وفي هذا السياق أصدر محافظ الشمال قراراً مساء أمس بإغلاق سرايا طرابلس من مساء أمس حتى صباح الاثنين. ج: واختير من القلمون مع الفيروس بعد أن تبين أنه “اختلط مع عدد من المواطنين والموظفين خلال الأيام الماضية ، حيث كان يعمل حلاقًا ، وفرق وزارة ستقوم الصحة بإجراء الفحوصات اللازمة لكل من اختلط معه “.
وفي محلية أبو سمرة في طرابلس ، أغلق فرع أحد البنوك في المنطقة أبوابه بعد اكتشاف إصابة أحد موظفيه ، من قلمون ، بالفيروس. كما ساد الذعر في مكتب منسق تيار المستقبل في طرابلس ، بعد اكتشاف إصابة أحد موظفيها من القلمون ، وتم نقل العدوى إلى مسؤول في المكتب.https://www.youtube.com/watch؟v=6Br4WveZ7pY

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا