دفعت ضغوطات البيع الأسهم السعودية إلى المنطقة الحمراء ، مع سيولة بلغت 5.8 مليار ريال

0
0


وانخفضت الأسهم السعودية لتغلق عند 7224 نقطة فاقدا 63 نقطة 0.87 في المائة. وانخفض مؤشر MT30 ، الذي يقيس أداء الأسهم القيادية ، تسع نقاط ، إلى حوالي 0.9 في المائة ، ليغلق عند 1001 نقطة. جاء الانخفاض وسط انخفاض في معظم القطاعات والأسهم. لم يتمكن السوق من تجاوز المقاومة بالرغم من تداوله عند 7328 نقطة خلال الجلسة بمكاسب 0.56٪ ، لكنه تعرض لضغوط بيع خسر السوق مكاسبه ودخلها إلى المنطقة الحمراء ، كما ورد في تقارير سابقة أن التجار يفضلون البيع لجني الأرباح عندما يكون المؤشر غير قادر على تجاوز المقاومة والخروج من المسار الجانبي الذي استمر لمدة شهر. وزاد السوق خسائره خلال جلسة المزاد ليخسر حوالي 17 نقطة. لا يزال تكرار الربحية مرتفعًا ولا يؤدي ارتفاع مستوى عدم اليقين إلى تحفيز العملاء على طلب السوق ، خاصة مع انخفاض أرباح الشركات وأرباح الأسهم. سيواجه السوق تحديًا في الحفاظ على المستويات الحالية دون ظهور بيانات إيجابية جديدة تدفع السوق للوصول إلى مستويات أعلى.
افتتح المؤشر العام عند 7287 نقطة ، تداول بين ارتفاع وانخفاض. وكانت أعلى نقطة عند 7328 نقطة ، مرتفعا 0.56 بالمئة ، بينما أدنى نقطة عند 7224 نقطة فاقدا 0.87 بالمئة. وفي نهاية الجلسة أغلق المؤشر العام عند 7224 نقطة فاقدا 63 بالمئة وخسر 0.87 بالمئة. وانخفضت السيولة 4 في المائة بنحو 245 مليون ريال لتصل إلى 5.8 مليار ريال ، وبلغ متوسط ​​قيمة الصفقة 19 ألف ريال ، وانخفضت الأسهم المتداولة 3 في المائة بنحو 11 مليون سهم لتصل إلى 315 مليون سهم متداول ، وبلغ معدل التدوير وصلت الأسهم المجانية 0.56 في المئة. أما الصفقات فقد ارتفعت بنسبة 6٪ بنحو 17 ألف صفقة لتصل إلى 303 آلاف صفقة.

أداء القطاعات
ارتفعت ثلاثة قطاعات مقابل الباقي. وقاد الارتفاع “إدارة العقارات وتطويرها” بنحو 0.5 في المائة ، يليه “التطبيقات والخدمات التكنولوجية” 0.22 في المائة ، وثالثاً “الرعاية” 0.02 في المائة. بينما قاد الانخفاض “الأدوية” بنحو 2.68٪ ، يليه “السلع طويلة الأجل” 2٪ ، ثم “الإنتاج الغذائي” بنسبة 1.87٪.
وكان أعلى رقم تداول هو “المواد الأساسية” بنحو 25 في المائة بقيمة 1.5 مليار ريال ، يليه “البنوك” 14 في المائة بقيمة 815 مليون ريال ، وثالثاً “إدارة وتطوير العقارات” 12 في المائة بقيمة 733 مليون ريال.

أداء المخزون
وتصدرت الأسهم المرتفعة “بحر العرب” بنحو 4 في المائة لتغلق عند 37.65 ريال ، تلاها “الزجاج” 3 في المائة لتغلق عند 16.10 ريال ، وثالثا “الجزيرة ريت” 2.66 في المائة لتغلق عند 13.10 ريال . من جهة أخرى تصدر سهم “أسمنت المدينة” التراجع بنحو 4.5 في المائة ليغلق عند 16.14 ريال ، يليه سهم “أسمنت الجنوب” 4.2 في المائة ليغلق عند 54.30 ريال ، وثالثًا “أسمنت ينبع” 3.8 في المائة ليغلق عند 28 ريال. وكان أعلى حجم تداول “دار الأركان” بقيمة 387 مليون ريال ، يليه “الراجحي” بقيمة 377 مليون ريال ، وثالثًا “بحر العرب” بقيمة 260 مليون ريال.

وحدة التقارير الاقتصادية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا