بعد تعرضها للمضايقة ، نشرت وسائل الإعلام المصرية ، ريهام سعيد ، صوراً للمضايقة

0
2


كشفت وسائل الإعلام المصرية ، ريهام سعيد ، عن تفاصيل تعرضها للتنمر والمضايقة أثناء وجودها على الشاطئ في الساحل الشمالي لمارينا ، ونشرت صورًا للمضايقة.

نشرت ريهام على حسابها على Instagram صورة توضح شابين قالوا إنهما من بين المضايقات.

قالت ريهام إنها بعد أن رفضت التصوير مع عدد من الشباب ، قاموا بإهانتها ، قائلين إنها كانت “رداً على السجن” ، على حد قولها.

روى ريهام سعيد تفاصيل الحادث وقالت: “لقد تعرضت أنا وابني للمضايقات ، ولدي صور لهم ومقطع فيديو للحادث”.

وفي حديثها لشرطة مارينا ، قالت ، “أنا الآن أقوم بتقديم تقرير إلى إدارة مارينا ومع مدير أمن مارينا ، وأطلب المساعدة من أي شخص محترم في مارينا ، وأضايقني أنا وابني الصغير لفظياً.”

روى رهام الحادث من خلال الفيديو الخاص بها.

انهارت ريهام سعيد ودخلت في موجة بكاء قائلة: “وجدت نفسي منخرطًا في حاجة إلى مكالمة ، والحمد لله ، العدل صادق جدًا ، بما في ذلك محامي ، الأستاذ محمد أبو شقة ، أريد أن أعرف أن قضيت حياتي في خدمة البلد والشعب ، وسرت على الطريق المستقيم ، والآن بعد أن توقفت عن العمل ، انتهى بي المطاف ، لكنني لن أعمل مرة أخرى. لا يقابلني كل من في الشارع قائلاً إنني أعيد السجون لأنني لا أرد على السجون. أنا أحد أفراد عائلتي وعائلتي كبيرة ومتعلمة وستة محترمة ومشرفة. ”

المصدر: وسائل التواصل الاجتماعي



ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا